Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Grid

GRID_STYLE

Hover Effects

TRUE

Classic Header

{fbt_classic_header}

Ads

تيكر المواضيع السائدة :

latest

حملات مقاطعة للماركه العالميه زارا بعد تعليقات مسيئه لشعب فلسطين العظيم

  حملة من الانتقادات الواسعة كانت من نصيب العلامة التجارية لبيوت الأزياء “زارا” بعد أن قامت الأخيرة بنشر بعض الرسائل المسيئة للفلسطينيين وال...




 حملة من الانتقادات الواسعة كانت من نصيب العلامة التجارية لبيوت الأزياء “زارا” بعد أن قامت الأخيرة بنشر بعض الرسائل المسيئة للفلسطينيين والعنصرية ضد الإسلام.

منذ أن باشرت “فانيسا بيريلمان” المصممة الإسبانية للعلامة التجارية “ZARA“، بإصدار بعض التعليقات العنصرية التي تشير للكراهية ضد المسلمين والفلسطينيين أمام فلسطيني يعمل كعارض أزياء، والذي بدوره قام بنشر المحادثة كاملة على منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، والتي تعتبر اليوم من أقوى وسائل إيصال الحقائق للعالم، حيث تعتمد الكثير من المواقع الإلكترونية بنشر خدماتها عبر منصات التواصل الاجتماعي واستهداف فئات كبيرة من المتابعين لتسويق منتجاتهم وخدماتهم والالعاب الحصرية التي يقدمونها للجمهور، كالألعاب الإلكترونية، وألعاب الفيديو، وألعاب كرة القدم، وألعاب الكازينوهات، وألعاب الرهانات التي تدر على المستخدمين المزيد من الأموال، كمراهنات سباق الخيل العربي، والمعروضة حصرياً عبر  Arabic Casinos


 خلال محادثة “فانيسا بيريلمان” مع عارض أزياء فلسطيني الجنسية، دافعت فيها “فانيسا” عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، ملقية اللوم على شعب قطاع غزة واصفة إياهم بالإرهابيين، فضلاً عن مهاجمتها للعقيدة والدين الإسلامي.


البداية المسيئة


تعليقات صارخة مليئة بالكراهية أدلت بها “فانيسا بيريلمان” أثارت الجدل في الوسط الاجتماعي برسالة أطلقتها بوجه “قاهر حرحش” المقدسي، عارض الأزياء الفلسطيني، متجاهلة على حد قولها فظائع الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة والغارات الجوية في العدوان الأخير التي أدت إلى استشهاد أكثر من 250 فلسطيني نصفهم من الأطفال والنساء، وكتبت “فانيسا” في حديثها مع “حرحش” أن لو الشعب الفلسطيني كان متعلماً ومتيقناً، لما فجروا المستشفيات والمدارس والتي ساهمت إسرائيل ببنائها ودفعت ثمنها في قطاع غزة، وأضافت أن الإسرائيليين ينشرون الحب ويفندون الكراهية، إضافة إلى أنهم لا يرمون الحجارة على الجنود الإسرائيليين كما يفعل الشعب الفلسطيني.   


وكشف “قاهر حرحش” عن المحادثة بينه وبين “فانيسا بيريلمان” التي أضافت أن صنعتها ما هي إلا للدفاع عن الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة أن العالم أجمع يعرف حقيقة الفلسطينيين والاسرائيليين، ولم تكتفي “فانيسا بيريلمان” فقط عن وصف الفلسطينيين بالإرهابيين، بل تطرقت للعنصرية في حديثها عن الإسلام والعقيدة الإسلامية، قائلة بأنه من المعيب والمضحك أن يكون “حرحش” عارض أزياء طالما يخالف هذا تعاليم وعقيدة الإسلام الخاصة بالمسلمين، مؤكدة أنه من المحتمل أن يتم رجمه حتى الموت في حال خالف التعاليم والدين الإسلامي بسلوكه.

ردة فعل “قاهر حرحش”  


ما كان من “قاهر حرحش” إلا أن يقوم بنشر الرسالة والمحادثة على منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي زاد من حجم الانتقادات مؤخراً، وظهرت العديد من الدعوات التي تطالب بمقاطعة العلامة التجارية “ZARA”.

لم يقتصر الأمر فقط على ذلك، فمنذ أن تم نشر تلك المحادثة التي تحمل عبارات شديدة اللهجة ضد الفلسطينيين والدين الإسلامي، قامت “بيريلمان” بحذف حسابها الخاص على منصة “الانستقرام”، وبعض الحسابات الخاصة بها على منصات التواصل الاجتماعي، وجاء ذلك بعد أن أقدم عدد من المؤيدين للقضية الفلسطينية بتقديم شكوى شديدة اللهجة إلى بيت الأزياء “ZARA”.

كما وكتب “قاهر حرحش” أنه إلى حتى وقتنا هذا لم يتم طرد “فانيسا بيريلمان”، ولكن في المقابل، قد تكون اعتذرت بسبب خوفها من أن يقوم أشخاص بمهاجمتها وتهديدها، فضلاً عن أن هناك أشخاص قاموا بنعتها بالجاهلة.

بيريلمان… تلوم حرحش


ولم تتوانى “فانيسا بيريلمان” من إلقاء اللوم على “قاهر حرحش” الذي قام بنشر المحادثة، حيث كشف “حرحش” أن “بيريلمان” كانت قد ألقت عليه اللوم عندما قام بنشر المحادثة بينه وبينها، قائلة بأن ما فعله أمراً غريباً للغاية، وأضافت بأن شخصاً ما كتب لها باللغة العربية الفصحي بأنه سيبحث عنها ويقتلها رفقة أطفالها سوياً.

بيرليمان تعتذر… وحرحش يبرر  


اعتذرت “فانيسا بيريلمان” عما بدر منها من عبارات مليئة بالعنصرية والحقد ضد الفلسطينيين من ناحية، وضد العقيدة الاسلامية والدين الاسلامي من ناحية أخرى، قائلة، بأنها تعتذر على أن الخلاف كان مجرد حديث بسيط، ولكنه الآن أصبح شيئاً كبيراً للغاية، وقد خرج عن فعلياً عن السيطرة.

ولم يتوانى حرحش من أن يبرر لزميلته بأن ما قامت به هو خطأ كبير، قائلاً بأنه تجاهل كلامها لعدة أيام، ولكنها تمادت كثيراً في الذم والشتم، موجهاً لها رسائل عديدة بأنها بالكف عن التنمر على حسابه الخاص، وأنها قامت بإلحاق ضرر كبير في حسابه بتعليقاتها السخيفة المليئة بالعنصرية والحقد، الأمر الذي جعل العارضين ينظرون له نظرة سوء، وطالباً منها الكف عن إيذائه.

المطالبة بمحاربة الاسلاموفوبيا   


أكد “قاهر حرحش” على أن بيت الأزياء الشهير”ZARA” كان قد طالبه بنشر رسالة الاعتذار التي كتبتها “فانيسا بيريلمان”، ولكنه رفض فعل ذلك، مطالباً العلامة التجارية بإدلاء بيان ومشاركته معه، ومطالباً إياهم بمعالجة مفهوم الإسلاموفوبيا”.

كما ونشر “حرحش” على صفحته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، أن هناك عدداً من مصممي الأزياء كانوا قد أدلوا بعبارات معادية للإسلام وللسامية من قبل، وقد تم طردهم من عملهم، فضلاً عن مطالبته للأحرار في العالم بشن حملة ضد العلامة التجارية “ZARA” ومقاطعة منتجاتها من خلال نشر “هاشتاغ” على وسائل التواصل الاجتماعي يدعو لمقاطعة العلامة التجارية.

جدل واسع.. ورسائل غضب 


شهدت وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الجدل الواسع وردود الأفعال المتباينة ضد “فانيسا بيريلمان” مصممة الأزياء، وضد العلامة التجارية “ZARA”، كما وخاطب بعض الأشخاص العلامة التجارية “ZARA”، مؤكداً على أن دعمها لمثل هؤلاء المصممين المعاديين للإسلام أمراً مخز، وأضاف بأن معايير العلامة التجارية قد انخفضت، ومطالباً الشركة بالعمل على تثقيف الموظفين، وعلى الرغم من كل هذا الجدل الواسع، لم تقم الشركة بالإدلاء ببيان علني على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

ليست هناك تعليقات